أكبر الأخطاء القضائية في القرن العشرين تصبح اليوم أكبر الأخطاء في القرن الواحد و العشرين   … القضاء الفرنسي في قفص الاتهام.

أكبر الأخطاء القضائية في القرن العشرين تصبح اليوم أكبر الأخطاء في القرن الواحد و العشرين   … القضاء الفرنسي في قفص الاتهام.

 

قالت المحامية سيلفي نواكوفيتش الموكلة من طرف البستاني المغربي عمر الرداد، خلال تصريحها للصحافة بعد جلسة الاستماع التي نظمها القضاء الفرنسي على ضوء احياء قضية عمر : أن هذه القضية كانت أكبر الأخطاء القضائية في القرن العشرين ،و تعتبر اليوم أكبر الأخطاء في القرن الواحد و العشرين.

مضيفة أن لجنة التحقيق القضائي لم تتابع طلبات المدعي العام الحافظ للحق العام. معتبرة أن الحمض النووي لا يمكن تأريخه و بالتالي تم رفض طلب عمر الرداد للكشف عن الحقيقة و تجاوزه لمنحة العفو الرئاسي.

و تابعة المحامية المخضرمة قولها معبرتا عن غضبها من هذا القرار ،الذي لا يحترم حقوق الإنسان ،بل تجاوزها لقانون 2014 الذي يسمح بمراجعة الأحكام في حالة الشك ..

و كانت لجنة التحقيق بمحكمة المراجعة رفضت البث في طلب مراجعة محاكمة البستاني المغربي التي أثارت قضيته الرأي العام بفرنسا و المغرب ،ليُبقي القضاء الفرنسي هذه القضية مفتوحة على احتمالات تستثني براءة المغربي ،الذي يعيش الآن حريته دون استرجاع كرامته و جبر الضرر الذي تبعه منذ تسعينيات القرن الماضي.

 

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)