ارتفاع أسعار المواد الغذائية يغضب المغاربة .. وجمعية حماية المستهلك تدخل على الخط

صرح الخراطي بوعزة رئيس الجامعة المغربية لحماية المستهلك، بأن الزيادات الكبيرة التي عرفتها المواد الغذائية في الفترة الماضية، غير مقبولة ولا تبرير لها، مشيرا إلى أن البعض (سماسرة)، استغل فترة الانتخابات ليضاعفوا الأثمنة بدون حسيب أو رقيب.
الخراطي أكد أنه سبق لإطارهم، وأن ندد بالارتفاعات التي شهدتها بعض المواد المتعلقة بالبناء، وأشار إلى أن هناك من رفع في أثمنة بعض المواد الاساسية الخاصة بالبناء حتى 20 في المائة من ثمنها الأصلي.
وكان العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، قد استنكروا الارتفاع المهول الذي شهدته بعض المواد الغذائية، خصوصا الأساسية منها، والتي صلت في بعض الحالات حتى عشرين في المائة.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)