الجيش المغربي يحجز على أسلحة حربية مهربة من الحدود الجزائرية

الجيش المغربي يحجز على أسلحة حربية مهربة من الحدود الجزائرية

 

تمكنت عناصر القوات المسلحة الملكية حراس حدود المملكة، يوم الإثنين 31 أكتوبر، من إيقاف محاولة إدخال سلاح ناري وذخيرة حربية للتراب الوطني، عبر الحدود الشرقية.

وأضافت المصادر أن مهاجرا سريا سودانيا تم توقيفه على مستوى نقطة المراقبة الحدودية راس زوكار، حاول العبور بطريقة غير شرعية من الجزائر نحو المغرب، إلا أن يقظة الجنود المغربية مكنت من إيقافه، ليتم العثور بعد تفتيشه على ذخائر حية بحوزته.

إيقاف المعني بالأمر تم على بعد كيلومترات قليلة فقط من مدينة وجدة، حيث جرى حجز الذخائر التي يحملها والمتمثلة في 27 خرطوشة نارية و سلاح ناري في خزان خاص بسلاح كلاشينكوف فضلا عن ثلاث عيارات مطاطية.

و أشارت المصادر أن التحقيق يجرى حاليا مع المهاجر السري من طرف مصالح الدرك الملكي ومختلف المصالح الأمنية المختصة التي دخلت على خط البحث في هذه القضية لتحديد الجهة التي كان ينوي إيصال الذخائر لها، حيث يرجح أن تكون له ارتباطات مع مافيات تهريب البشر المستقرة بالتراب الجزائري، والتي تحرك “الحراكة” المتختبئين بمحيط مليلية المحتلة.

 

شارك المقال
  • تم النسخ