العنصرية في تصاميم “اديداس” تثير الجدل.

العنصرية في تصاميم “اديداس” تثير الجدل.

 

بعد و اقعة الزليج المغربي التي أثارت حفيظة المغاربة اثر استعمال الشركة الفرنسية للموروث الثقافي المغربي على اقمصة كرة القدم الجزائرية .

وقّع مغني الراب ومصمم الأزياء كانيي ويست شراكة مع أديداس لإنتاج أحذية “ييزي”.التي يصل سعر الزوج الواحد منها لمئات الدولارات، وتُباع جميع الكميات فور نزولها في وقت قصير جدًا.

لكن شراكة ” ييزي” مع “اديداس” والتي تُعدّ من أنجح الشراكات في تاريخ العالم الأزياء، مهددة بالإلغاء بعد طرحها للمراجعة حاليًا.

 


و تقول الرواية أن المشاكل بين الشريكين بدأت مع ارتداء كانيي ويست قميصًا كُتب عليه عبارة White Lives Matter “حياة البيض مهمّة” . وهي العبارة التي اثارت حفيظة مجلات الموضة والصحفيين معتبرينها تقليل من قيمة الحركة الشهيرة Black Lives Matter التي أُطلقت بعد حادثة مقتل “جورج فلويد” من رجال الشرطة الأمريكية.

و هذا ما أثار حفيظة الشركة الفرنسية التي شعرت بالتهديد والقلق من الأفكار والمعتقدات التي ينشرها ويست على ما يبدوا؛ لتعلن فيما بعد أن أعمالها مع وييزي ستستمر كما هي حاليًا، ولكنها ستُراجع هذه الشراكة التي عمرت لأكثر من عشر سنوات.

ردة فعل كاني ويست. كانت سريعة أيضا ،بحذفه لصورة القميص من على حسابه في انستغرام، ولكنه اتهم في السابق أديداس بسرقة تصاميم “ييزي” وبيعها في خط إنتاج أحذيتهم الخاصة، وقال في منشور آخر أنه هو أساس تصاميم أديداس.

,

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)