المغرب يعتزم الترشح لاستضافة نهائيات كأس إفريقيا للأمم 2025

المغرب يعتزم الترشح لاستضافة نهائيات كأس إفريقيا للأمم 2025.

أعلن رئيس الاتحاد الإفريقي “باتريس موتسيبي” مساء يوم الجمعة 30 شتنبر 2022 بكوناكري، عن سحب تنظيم بطولة كأس إفريقيا للأمم 2025 من غينيا لعدم جاهزية البنيات التحتية في البلاد، في ظل ارتفاع عدد المنتخبات المشاركة في البطولة إلى 24 منتخبا وما يتطلب ذلك من ملاعب حديثة ومراكز للتدريب وفنادق وطرق وبنية أساسية، لتأتي الأنباء سريعة باعتزام المغرب الترشح لاستضافة نهائيات كأس أفريقيا من منطلق جاهزيته الكاملة على جميع المستويات.

 

• لا جاهزية لغينيا لتنظيم كأس إفريقيا

 

جاء في تصريح لرئيس الاتحاد الافريقي في مؤتمر صحفي أنه : “بالنسبة لكأس أمم إفريقيا 2025، القرار كان عدم استمرار غينيا في ملف التنظيم لأن البنية التحتية ليست جاهزة لمستوى البطولة، رغم الجهود العظيمة المبذولة من السلطات”. وواصل رئيس الاتحاد الإفريقي: “لذلك تم أخذ القرار لفتح الباب من جديد لاستقبال الملفات التي تطلب استضافة بطولة أمم إفريقيا لعام 2025.”

وكان الاتحاد الأفريقي لكرة القدم أعلن أن الرئيس “باتريس موتسيبي” سيزور غينيا كوناكري يوم الجمعة، يرافقه في ذلك السكرتير العام “فيرون موسينجو أومبا”.

وقال الكاف في بيان له: “يلتقى الرئيس موتسيبي مع العقيد “مامادي دومبويا”، رئيس المرحلة الانتقالية لغينيا في كوناكري بعد ظهر الجمعة، وسينضم إليه الأمين العام للاتحاد الأفريقي لكرة القدم “فيرون موسينجو أومبا”.

 

وأضاف: “قبل لقاء العقيد “دومبويا” سيجرى الدكتور موتسيبي محادثات مع قيادة الاتحاد الغيني لكرة القدم ووزير الشباب والرياضة الدكتور برنارد جومو”.

 

• المغرب المرشح الأبرز لاستضافة كأس إفريقيا للأمم 2025

 

عقب سحب تنظيم كأس إفريقيا للأمم 2025 رسميا من غينيا من قبل الاتحاد الافريقي لكرة القدم، تناقلت وسائل إعلام موثوقة خبر اعتزام المغرب تقديم ترشحه لاستضافة نهائيات كأس افريقيا، كان من أبرزها قناة “بي ان سبورت” القطرية وموقع “snrt news” التابع للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية (موقع حكومي).

 

وقد أبلغ محمد مقروف المتحدث الرسمي باسم الاتحاد المغربي للعبة لشبكة “رويترز” أن المغرب يعتزم الترشح لاستضافة نسخة 2025.

 

وكان المغرب قد نظم نسخة واحدة من نهائيات البطولة عام 1988 وحل في المركز الرابع بينما توجت الكاميرون باللقب، وكان من المقرر أن يستضيف المغرب نسخة عام 2015 لكنه طلب تأجيلها في ظل تفشي فيروس إيبولا بغرب القارة، لكن الاتحاد الافريقي رفض طلبه آنذاك وعاقب الاتحاد المحلي بالاستبعاد من نسختين ونقل البطولة حينها إلى غينيا الإستوائية بينما ربح المغرب قضيته ضد الكاف باللجوء لمحكمة التحكيم الرياضية الدولية.

 

• مؤهلات المغرب البنيوية والكروية

 

على مستوى البنية التحتية، فإن المغرب يملك أفضل بنية تحتية كروية على مستوى القارة الإفريقية، ويعتبر مركب محمد السادس لكرة القدم بالمعمورة أفضل مركب كروي للمنتخبات في القارة الإفريقية وضمن الخمسة الأفضل في العالم.

أما مركب كرة القدم بالسعيدية، فيعد أفضل مركب كروي جهوي في القارة، وهو ما جعل المملكة قبلة لتنظيم كبرى التظاهرات الكروية الإفريقية والعالمية. وقبلة للمنتخبات القارية لخوض المباريات الرسمية.

 

من جهة أخرى، صارت المملكة المغربية تملك حضورا قويا ونافذا داخل أروقة الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم “الكاف” والإتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”، ولعل الزيارات المتوالية لرئيسي الاتحاد الإفريقي والدولي إلى المملكة في عدة مناسبات، تبين المكانة الكبيرة للمغرب داخل هاته المؤسسات.

 

وفي سياق متصل، استطاع المغرب خلال هذه الفترة تطوير كرة القدم النسوية ونقلها لعالم الإحتراف على مستوى الأندية والمنتخبات، وتحقيق أول تأهل لمونديال نسوي في التاريخ، هذا بالإضافة إلى نجاحات الأندية في البطولات القارية وكذلك إنجازات منتخب كرة القدم داخل الصالات.

 

 

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)