بعد توقف ل 3 سنوات، إطلاق الصاروخ الثقيل “فالكون هيفي”

بعد توقف ل 3 سنوات، إطلاق الصاروخ الثقيل “فالكون هيفي”

 

أطلقت شركة “سبيس اكس” الأميركية صاروخها الثقيل “فالكون هيفي” من فلوريدا الذي يُعتبر الأقوى حالياً في العالم، وتعد هذه الرحلة جزءا من مهمة تشغيلية لأمن الفضاء القومي وتشكيل قوة فضاء أمريكية.
و قد طورت شركة سبيس أكس من مركز كينيدي للفضاء هذا الصاروخ يوم الثلاثاء 1 نونبر 2022 , حاملا شحنات سرية لقوة الفضاء الأمريكية، بعد توقف لأكثر من ثلاثة أعوام.و لقد كانت الرحلة الأولى لـ”فالكون هيفي” عام 2018 تجريبية.
بينما رحلة الثلاثاء فهي ثالث مهمة تجارية وتشغيلية للصاروخ الذي كانت آخر رحلة له في يونيو 2019.
و يُعتبر الأقوى حالياً في العالم، وتعد هذه الرحلة جزءا من مهمة تشغيلية لأمن الفضاء القومي وتشكيل قوة فضاء أمريكية.
وبعد الاقلاع، انفصل المعززان الجانبيان للصاروخ “فالكون هيفي” وهبطا على اثنتين من منصات هبوط سبيس اكس قبالة سواحل فلوريدا. وسقط الجزء السفلي من معزز المركز الأساسي إلى الأرض كما كان مخططا، ولم تحاول سبيس أكس استعادته.
و ينتظر أن يصعد الجزء الأعلى من معزز المركز الأساسي إلى الفضاء ليضع حمولات قوة الفضاء في مدارها المحدد على بعد نحو 22 ألف ميل فوق الأرض. وبسبب الطابع السري للمهمة، أنهت ” سبيس أكس” البث قبل انتهاء الرحلة وفصل الحمولات.

 

شارك المقال
  • تم النسخ