توقعات بفوز حزب “إخوة إيطاليا” اليمين في الانتخابات الإيطالية 2022.

توقعات بفوز حزب “إخوة إيطاليا” اليمين في الانتخابات الإيطالية 2022

 

 

بينت استطلاعات للرأي أجريت لدى الخروج من مراكز الاقتراع في إيطاليا أن حزب فراتيلي ديتاليا (إخوة إيطاليا) من الفاشيين الجدد بقيادة جورجيا ميلوني سيتصدر الانتخابات التشريعية التي أجريت الأحد في إيطاليا، في حدث غير مسبوق منذ العام 1945. ووفقا لهذه الاستطلاعات فإن هذا الحزب مع حليفيه حزب الرابطة بزعامة ماتيو سالفيني وفورزا إيطاليا بزعامة سيلفيو برلسكوني حظي بما بين 41 بالمئة و45 بالمئة من الأصوات، ما يرشحه لتشكيل حكومة جديدة تكون فيها جورجيا ميلوني أول رئيسة للوزراء في تاريخ إيطاليا.

 

 

ويتابع الاتحاد الأوروبي الانتخابات التشريعية الإيطالية عن كثب بعدما فاز اليمين واليمين المتطرّف في الانتخابات التشريعية السويدية، إذ قد تُصبح ميلوني أول امرأة تتولى رئاسة أول حكومة يمينية متشددة في البلاد.

 

ويضم الائتلاف اليميني حزب “أخوة إيطاليا” وحزب “الرابطة” المناهض للهجرة بزعامة ماتيو سالفيني و”فورتسا إيطاليا” بزعامة سيلفيو برلوسكوني.

 

ويتوقّع أن يحصل الائتلاف على الأغلبية المطلقة في مجلس النواب ومجلس الشيوخ، متقدّمًا بسهولة على الحزب الديمقراطي (يسار وسط) بزعامة إنريكو ليتا الذي فشل في تحقيق وحدة بين الوسط واليسار.

 

واستحضرت ميلوني اقتباسًا للمهاتما غاندي في تغريدة نشرتها الأربعاء وأرفقتها بصورة تظهر فيها وهي تشير بعلامة النصر. وكتبت “كان غاندي يقول “في البداية يتجاهلونك، ثمّ يشوّهون سمعتك، بعدها يحاربونك. وفي النهاية، تفوز”.

 

وتقيم ميلوني وسالفيني وبرلوسكوني تجمعا انتخابيا في روما مساء الخميس عشية اليوم الأخير من الحملة الانتخابية قبل فترة الصمت الانتخابي. وتتجه ميلوني إلى مدينة نابولي الجنوبية الجمعة، وسط مؤشرات إلى أن حركة “الخمس نجوم” الشعبية تحقّق نجاحات فيها.

 

 

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)