دراسة تهم التحصيل الدراسي خلال جائحة كورونا لدى الأطفال.

دراسة تهم التحصيل الدراسي خلال جائحة كورونا لدى الأطفال.

 

ينظم المركز الوطني لإحصاءات التعليم، المتفرّع من وزارة التعليم الأمريكية، امتحانًا سنويًا لطلاب الصفين الرابع والثامن في مادتي الرياضيات والقراءة، ويسمى ب “بطاقة تقرير الأمة”. وأظهرت نتائج هذا العام أن الطلاب سجّلوا تراجعًا في القراءة، وتراجعًا أكبر في الرياضيات.
و أكد “دوغ كليمنتس”، الأستاذ ورئيس قسم تعليم الطفولة المبكرة في جامعة دنفر، إن هذا الانخفاض قد يكون مقلقًا، لكنه غير مفاجئ قياسًا بالاضطراب الكبير الذي شهده القطاع التعليمي خلال العامين الأولين من الجائحة.
و من المعروف أن هناك تراجع في التحصيل عند أغلب الطلاب خلال جائحة كورونا.
وأوضحت جولي ساراما، الأستاذة ورئيسة قسم تقنيات التعليم المبتكرة في جامعة دنفر، أنه “يجب أن يُنظر إلى هذه النتائج كإقرار بما ينجزه المعلمون في الظروف العادية”. وأضافت: “اكتشفنا جميعًا مدى أهمية المعلمين”.
ويشجّع الخبراء الأهل على النظر في كيفية دعم أطفالهم كي ينجحوا في الحياة عوض التركيز فقط على تفاصيل المنهج الدراسي الذي ربما فاته الطالب.
كما بين كليمنتس أن النمذجة بادخال التعليم داخل الأسرة، تُعتبر طريقة جيدة لتعليم المهارات لدى الأطفال.

 

شارك المقال
  • تم النسخ