سبوتيفاي تدخل المنافسة على سوق الكتب الصوتية.

 

سبوتيفاي تدخل المنافسة على سوق الكتب الصوتية.

 

دخلت سبوتيفاي هذا الشهر رهان جديدا على سوق الكتب الصوتية بعد توسع هذا الأخير الذي يعد بمستقبل زاهر بسسب الإقبال المتزايد على الثقافة حول العالم .

بعد أن وصل حجم سوق الكتب عالميًا اليوم لنحو 140 مليار دولار، تشكل الكتب الصوتية منه حوالي تسع مليار من إجمالي حجم السوق.
و من المتوقع أن يصل حجم سوق الكتب الصوتية إلى 35 مليار دولار في العام 2030، لذلك نرى تدافع كبير من قبل الشركات للحصول على حصة والمنافسة في السوق. بعد نجاح تجربة البودكاست.

فمن خلال نجاح خدمات سبوتيفاي بالموسيقى والبودكاست قامت الشركة مؤخرًا بإضافة سوق خاص بالكتب الصوتية، وذلك بعد مرور عام تقريبًا من استحواذها على منصة الكتب الصوتية Findaway، ليصل حجم العناوين المتوفرة على المنصة حاليا إلى حوالي 300 ألف عنوان .
بعبارة أخرى لن يبقى السوق على حاله بعد دخول آلة سبوتيفاي، إذ ستتيح هذه الشركة الناشئة بسرعة في هذا السوق للقراء مجموعة من الخيارات الأرخص ،عكس امازون الذي يعاب عنه تخصيص مشترياته للنخبة باثمنة باهظة.

فبحسب الرئيس التنفيذي لـسبوتيفاي “دانييل اك” يمثل مصطلح آلة سبوتيفاي، المكان الذي خلقته ولا زالت تطوره الشركة ويجمع داخله كافة هذه القطاعات الصوتية في تجربة مستهلك واحدة، هذه المنصة الجامعة لكل هذه القطاعات ستفيد كل من صنّاع المحتوى والمطورين وحتى الشركة الناشئة نفسها.

كما أن عوائد الاستثمار على سبوتيفاي المعروفة بخشونتها في تعاملها مع حقوق الفنانين، أنفقت قبل هذه التجربة ما قدره سبع مليارات على الأعمال الموسيقية في عام 2021. مع أن الكتب الصوتية لا تملك رواجًا وجاذبية كبرامج البودكاست، إلا أن هامش الربح يتوقع أن يتفوق على ارباح الموسيقى التي تتيحها مجانا لبعض المناطق كشمال افريقيا و أوربا الشرقية.

كما تدرس الشركة فكرة تقديم نمادج عمل تنطوي على إعلانات داخل الكتب الصوتية.

 

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)