عبدالرزاق حمدالله في رسالة للجماهير المغربية : أتمنى ان أكون قادرًا على إسعادهم.

عبدالرزاق حمدالله في رسالة للجماهير المغربية : أتمنى ان أكون قادرًا على إسعادهم.

عبدالرزاق حمدالله في رسالة للجماهير المغربية : أتمنى ان أكون قادرًا على إسعادهم.

استقبل الإعلامي القدير وليد الفراج على قناة MBC Action يوم الاحد نجم المنتخب المغربي و هداف اتحاد جدة السعودي عبد الرزاق حمد الله ،
مناسبة استطاع من خلالها الإعلامي المخضرم الوقوف على العديد من النقاط المثيرة للجدل بمسيرة اللاعب الخلوق ،كان أبرزها صراع أندية الدوري على خدمات الجلاد ،و التي انتهت بحكم الاتحاد العالمي للكرة لصالح هداف اولامبيك آسفي السابق.
و استطاع الإعلامي وليد بحنكته و تمكنه من التواصل و الحوار ،و دبلوماسيته المعهودة من إخراج حمد الله من دائرة التعتيم الإعلامي و كذلك الخروج بتصريح اعتذر من خلاله اللاعب للجمهور المغربي على مغادرته معسكر الأسود في وقت سابق بسبب الضغوط التي مورست عليه .بعد سؤاله للاعب عن مغادرة المعسكر ب 2019، لماذا غادرت معسكر المنتخب المغربي 2019 ؟
حمدالله: أعتبرها نقطة سوداء في حياتي الكروية وكان خطأ مني دون تفكير بالعواقب .. أعتذر مرة اخرى لأي مسؤول في الكرة المغربية عن هذا الخطأ .. إذا لم ألتحق بالمنتخب المغربي فسأكون أول المشجعيين.

و عن اشياقه للمنتخب لم يستطع حمد الله الاجابة عن السؤال للمرة الأولى متظاهراً بعدم السماع لكن ملامح اللاعب اضهرته و كأنه يغالب الدموع ليطلب طرح السؤال من جديد و باحترافية معهودة للإعلامي، أعاد السؤال بصيغة أخرى مراعاة لمشاعر اللاعب الخلوق الذي يشهد له زملائه بحسن الخلق و الانضباط ،اجل اشتقت للمنتخب ،
كما لم يخلوا البرنامج من طرائف ،بعد سؤال حمد الله عن دعم زوجته ،ليرد بلباقة أبناء عبدة : لا نتحدث عن زوجاتنا للغير ،

تصريح جاء بعد حوار مطول ،استطاع من خلاله وليد الكشف عن أسرار كثيرة ،لكون حمد الله كان أهمها الإشارة التي لوح بها حمد الله لإدارة ناديه السابق النصر بمباراة كلاسيكو السعودية ،اذ استفسره عن معنى الإشارة التي لوح بها حمد الله ،ليكشف اللاعب عن فحوى الإشارة موضحا للجماهير السعودية أنها لم تأتي لاستفزاز ناديه السابق بل ردا على قول اداري قصده في السابق بالقول (الميدان يا حميدان) و هي العبارة التي رد بها حمد الله على اداري فريقه السابق النصر بعد نهاية مباراة كلاسيكو النصر و الاتحاد التي استطاع فيها حمد الله التسجيل و تحقيق تمريرات حاسمة ليلقب بعدها بالساطي بعدما كان ملقبا بالجلّاد ،
ليرد على بعد نهاية المباراة على الإداري الذي حاول استفزازه سابقا بالقول (الميدان يا حميدان) .
و عن مشاركته بالمونديال صرح حمد الله ان هناك تواصل مع مدرب المنتخب المغربي وليد الركراكي وأن شاء الله تتم على خير .. أنا مشتاق للقميص المغربي.

 

 

شارك المقال
  • تم النسخ