غرق سفينة كان على متنها 57 شخصا في إندونيسيا

غرق سفينة كان على متنها 57 شخصا في إندونيسيا

 

أفادت السلطات الإندونيسية يوم الأربعاء 30 يونيو, بأن رجال الإنقاذ الإندونيسيين يبحثون عن 11 شخصًا ما زالوا في عداد المفقودين بعد غرق سفينة تحمل 57 شخصا قبالة ساحل بالي بسبب أمواج هائجة ، مما أسفر عن مقتل سبعة على الأقل، في آخر الأرقام المعلنة من قبل سلطات العاصمة بالي.و تم انتشال العشرات من الناجين من المياه مساء الثلاثاء بعد أن سقطت السفينة بالقرب من ميناء جيليمانوك عندما كانت السفينة تسافر عبر مضيق ضيق من جزيرة جافا، في وقت كان العديد ممن تم إنقاذهم فاقدًا للوعي بعد انجرافهم في المياه المتقطعة لساعات.

قال كَيدي دارمادا مسؤول البحث والإنقاذ في بالي “ما زلنا نبحث عن المفقودين”.و أضاف ذات المتحدث “الليلة الماضية ، أعاقت عملية الإنقاذ ضعف الرؤية والأمواج العالية”.الجذير بالذكر أن الحوادث البحرية شائعة في إندونيسيا ، حيث تعتبر هذه الأخيرة أرخبيلا يضم أكثر من 17000 جزيرة ، حيث يستخدم الكثيرون العبارات والقوارب للسفر على الرغم من معايير السلامة السيئة.فعلى سبيل المثال، في عام 2018 ، غرق حوالي 160 شخصًا عندما غرقت إحدى السفن في أعماق واحدة من أعمق بحيرات العالم في جزيرة سوماترا.كما يُقدَّر أن أكثر من 300 شخص قد غرقوا عام 2009 عندما غرقت سفينة بين سولاويزي وبورنيو.

شارك المقال
  • تم النسخ