مادة سامة تنهي حياة طالبة جامعية بوجدة

مادة سامة تنهي حياة طالبة جامعية بوجدة

أقدمت فتاة تبلغ من العمر 24 سنة،تدعى قيد حياتها (ن/س)، على وضع حد لحياتها صباح يوم السبت على إثر تناولها مادة سامة.

 

وكانت الضحية تتابع دراستها بجامعة وجدة في شعبة القانون، وقد ثم نقل الضحية لمستودع الأموات قصد إخضاعها للتشريح الطبي من أجل الوقوف على السبب المؤدي للوفاة، في الوقت الذي تشير فيه الأصداء الأولية إلى فرضية الإنتحار باستعمال “مادة سامة”.

 

وتأتي وفاة هذه الطالبة بعد فاجعة وفاة طالبين إثر حريق اندلع بأحد أجنحة الحي المخصص للذكور ليفارقا الحياة رغم كل المحاولات

لإنقادهما.

 

 

 

 

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)