مخاوف من سقوط بنك كريدي سويس

مخاوف من سقوط بنك كريدي سويس

 

هبط سهم بنك سويس كرريدي بشكل مظلي مع زيادة un في معدلات مقايضة التقصير الائتماني بعد تنامي تهديدات العجز في السيولة.

عقد التقصير الائتماني هو مشتق مالي أو عقد يحمى المستثمر من مخاطر الائتمان من خلال الاتفاق مع طرف ثالث على سداد الورقة المالية بأكملها في حال تخلف المقترض عن الدفع. ببساطة هي عقود مالية شبيهة بالتأمين.

و تعتمد اَلية هذه العملية كالتالي:

يقرض الطرف (أ )أموالًا إلى الطرف (ب)، ثم يدفع للطرف (ج) بهدف تأمين القرض في حال تخلف (ب) عن السداد.

و يستطيع الأشخاص تداول هذه العقود، ويراهنون ضدها إذا تأزم وضع الشركة المالي.

لا يمكننا وصفها المشكلة بالكارثة حاليًا على الأقل، فقد رصد البنك السويسري مبلغ 100 مليار دولار لتغطية الخسائر وذكر وجود أصول سائلة أخرى بمبلغ 238 مليار دولار.

كما صرح الرئيس التنفيذي في بيان يطمئن فيه الموظفين قائلًا: “إنني على ثقة من أنكم لا تخلطون بين أداء السهم، ووضع السيولة لدينا”.

لكن الصورة الأكبر

هي أن هذا الحدث ساهم في خلق تشابه جديد بين وقتنا الحالي وأيام الأزمة المالية الأولى. ستجدون التشابه بين الامس و اليوم في مقالتنا السابقة.

 

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)