قطاع التأمين يحقق رقم معاملات بأزيد من 52 مليار درهم في المغرب‎

حقق قطاع التأمين وإعادة التأمين المحلي أداء جيدا خلال سنة 2021، حيث بلغ رقم المعاملات 52.4 مليار درهم، بزيادة قدرها 8.9 في المائة. مستفيدا من الارتفاع الملحوظ الذي عرفه فرع التأمين على الحياة، حيث بلغ 22.9 مليار درهم.
وأوضح تقرير حديث لهيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الاجتماعي اطلع سيت أنفو على نسخة منه، أنه بعد النمو الضعيف الذي طبع سنة 2020، استعاد نشاط التأمين ديناميته على مستوى كل من تأمين الحياة والتأمين غير تأمين الحياة. وبشكل عام، ارتفع رقم المعاملات المباشرة بنسبة 9.9 في المائة ليصل إلى 49.6 مليار درهم
ويشير تقرير أكابس أنه يجب إنساب هذا المستوى من النمو إلى التباطؤ الملحوظ الذي عرفته سنة 2020. وفيما عدا ذلك، حافظ قطاع التأمين على أداء جيد خلال السنوات العشر الأخيرة، بمعدل نمو سنوي متوسط بلغ 7.5 في المائة.
وبالتفصيل، ارتفع تأمين الحياة بنسبة 12.5 في المائة إلى 22.9 مليار درهم. وتعزى هذه الزيادة إلى نمو منتجات الادخار التي سجلت نسبة 12.9 في المائة، بفضل انتعاش منتجات الادخار المحتسبة بالدرهم بزيادة 12.2 في المائة، واستمرار دينامية نمو العقود ذات الرأسمال المتغير.
أما فيما بخص تكلفة التعويضات والمصاريف لمقاولات التأمين وإعادة التأمين خلال سنة، فقد عرفت بزيادة بنسببة 10.9 في المائة. واستمر المؤمنون المباشرون في تحمل أغلب هذه التعويضات بما يعادل 41.5 مليار درهم، في حين عرف معيدو التأمين الحصريون انخفاضا في التعويضات والمصاريف بنسبة 14.8 في المائة، لتستقر في 1.4 مليار درهم.
وحسب فروع التأمين، فقد خص ارتفاع التعويضات كلا من تأمين الحياة والتأمين غير تأمين الحياة. غير أن هذه الزيادة تجلت لدى تأمين الحياة بزيادة 13.7 في المائة، وبقيمة 24.6 مليار درهم بالمقارنة مع التأمين غير تأمين الحياة بزيادة 7.4 في المائة و18.4 مليار درهم.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)

المقال التالي