Home المجتمع أخبار غضب وحزن عميق يعم الجسم الصحفي على إثر اغتيال الصحفية شرين أبو عاقلة
6 أيام ago

غضب وحزن عميق يعم الجسم الصحفي على إثر اغتيال الصحفية شرين أبو عاقلة

تم صباح يومه الأربعاء 11 ماي 2022 استهداف جمع من الصحفيين في مدينة جنين بالأراضي الفلسطينية، واغتيلت على إثر ذلك شرين أبو عاقلة مراسلة تلفزيون الجزيرة، وإصابة علي السمودي الصحفي بنفس القناة، وحدث ذلك في خضم التغطية الصحفية لإقتحام القوات الإسرائيلية لمخيم جنين. توثق مقاطع الفيديو المصورة مشاهد مأساوية يسمع فيها إطلاق الرصاص بينما كانت أصوات الاستغاثة تتعالى لإنقاذ الصحفية شرين أبو عاقلة، التي سقطت على الأرض في زاوية على مرمى السلاح الإسرائيلي، وبجانبها الصحفية شذا حنايشة من موقع إلترا فلسطين،  التي كانت تستنجد لإنقاذها وزميلتها أبو عاقلة التي تصارع الموت، غير أن استهداف المكان بالرصاص عرقل محاولات الإسعاف.  

قتلت شرين أبو عاقلة برصاصة أصابتها أسفل الأذن في مكان لا تغطيه الخوذة، وهو ما يعد مؤشرا قويا على عملية استهداف متعمد للاغتيال من قبل القوات الإسرائيلية لصحفية توصل إلى الشاشات الممارسات الإسرائيلية في حق المواطنين الفلسطينيين. فيما يلوح الجانب الإسرائيلي بخطاب يحاول من خلاله إبعاد أصبع الاتهام عنه، يفترض فيه مقتل الصحفية برصاص مسلحين فلسطينيين، حيث صرح  رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت بالقول إن “مسلحين فلسطينيين أطلقوا النار بشكل غير دقيق وغير مضبوط وعشوائي.. وحسب المعطيات الأولية المتوفرة لنا، فإنه يوجد

احتمال كبير بأن الصحفية قد أصيبت أصلاً برصاص أطلقه الفلسطينيون المسلحون”، وهو نفس ما صرح به الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية ليؤور حايات.

شجبت عديد من الجهات الإعلامية والحقوقية عبر العالم القتل الشنيع للصحفية شرين أبو عاقلة، منها البيان الذي أصدره الإتحاد الوطني للصحفيين البريطانيين، والذي نعى فيه وفاة أبو عاقلة فيما وصف عملية استهداف الصحفية بجريمة يرتكبها قناصة إسرائيليون ضد صحفية  كانت ترتدي سترة تبين هويتها الصحفية بوضوح، فيما قال أنتوني بيلانجر الأمين العام للإتحاد الدولي للصحفيين بأنهم سيسعوا في الإتحاد إلى إضافة القضية إلى الشكوى التي قدموها فيما سبق للمحكمة الجنائية الدولية بخصوص قضايا مماثلة تتعلق باستهداف الصحفيين.

احتمال كبير بأن الصحفية قد أصيبت أصلاً برصاص أطلقه الفلسطينيون المسلحون”، وهو نفس ما صرح به الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية ليؤور حايات. شجبت عديد من الجهات الإعلامية والحقوقية عبر العالم القتل الشنيع للصحفية شرين أبو عاقلة، منها البيان الذي أصدره الإتحاد الوطني للصحفيين البريطانيين، والذي نعى فيه وفاة أبو عاقلة فيما وصف عملية استهداف الصحفية بجريمة يرتكبها قناصة إسرائيليون ضد صحفية  كانت ترتدي سترة تبين هويتها الصحفية بوضوح، فيما قال أنتوني بيلانجر الأمين العام للإتحاد الدولي للصحفيين بأنهم سيسعوا في الإتحاد إلى إضافة القضية إلى الشكوى التي قدموها فيما سبق للمحكمة الجنائية الدولية بخصوص قضايا مماثلة تتعلق باستهداف الصحفيين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Check Also

الملك يأمر بمجانية السكن لـ”مكفولي الأمة” ويشيد بقدرات ..القوات المسلحة..‎

وجه الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، اليو…