الأساتذة المتعاقدون غاضبون من الاقتطاعات المتكررة التي تطال أجورهم وأعينهم على الاحتجاج

عادت قضية الإقتطاعات في الأونة الأخيرة بالنسبة للأساتذة المتعاقدون إلى الواجهة بعد تعرض مجموعة من الأساتذة المتعاقدون للاقتطاعات المتكررة التي تطال رواتبهم من طرف الوزارة الوصية.

وفوجيء عدد من الأساتذة المتعاقدين، خلال الأيام الجارية، باقتطاعات جديدة، من أجرة شهر يوليوز الجاري.

واستنكر الأساتذة، اقتطاع مبالغ هامة من رواتبهم، رغم أن الإضراب عن العمل من حقوقهم المشروعة، بينما الوزارة الوصية على القطاع تشترط الأجرة مقابل العمل.

وقد دفعت هذه الإقتطاعات لدعوات من التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، عن تنظيم احتجاجات جهوية خلال الأسبوع المقبل بكل من طنجة وآسفي؛ حيث دعت إلى المشاركة المكثفة في الاحتجاجات التي سيتم تنظيمها يوم 3 غشت المقبل، بمشاركة الأساتذة من مختلف الجهات 12.

ويرفض الأساتذة المتعاقدون مخطط التعاقد، والنظام الأساسي الجديد لمهن التربية والتكوين؛ معتبرين النظام الأساسي يضرب ما تبقى من مكتسبات الوظيفة العمومية والقضاء عليها.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)