الحكومة تتهرب من مسؤولياتها في أزمة المحروقات (تصريح)

رفضت الحكومة المغربية تحمل مسؤولية الأزمة الكبييرة التي تشهدها المملكة بفعل الإرتفاع المهول في أسعار المحروقات، الأمر الذي يمس بشكل مباشر القدرة الشرائية لعموم المواطنين والطبقة المتوسطة والفقيرة خاصة.

وأكدت الحكومة أنها لا تتوفر على الميزانية من أجل التدخل لدعم أسعار المحروقات، حسب ما صرحت به وزيرة الاقتصاد والمالية، نادية فتاح العلوي، مشيرة إلى أن “الحرب الروسية – الأوكرانية هي السبب وراء رفع أسعار المواد الأولية، خاصة المحروقات”.

وتشهد الأسواق المغربية موجة من الغلاء الغير مسبوق في المواد الأولية ومجموعة المواد الأخرى الحيوية لدى المغاربة، وهو ما جعل عدة أصوات تناشد الحكومة والمسؤولين بالتدخل بشكل فوري للتخفيف من حدة هذه الأزمة.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)