الملقب ب “عبدو”  نبض جديد للراب

دنيا الحجاجي

هو من مواليد القنيطرة, مغني راب مغربي يسطع نجمه في عالم الإبداع بالكلمة و الموسيقى. فنان شاب طموح يستمد كلماته من الواقع المعاش ابتداءا من حيه الشعبي. فهو يتحدث دائما عن بدايته مع أصدقاءه, و لم يكن يشارك والديه عمله الفني باعتباره يخرج من إطار الفن الرسمي و أنه مجرد مضيعة للوقت. فالراب متمرد عبر العصور و تيماته تعالج كل المواضيع الحساسة وفق قالب متجدد.

احتكاكه بالمجتمع و الفئات الهشة صقلت الفنان عبد اللطيف الناصري و الملقب ب “عبدو”. هو فنان شغوف بالكلمة الموزونة التي تحمل همومه و هموم كل الشباب المغربي الذي يعاني من التهميش و البطالة و غياب الحماية الاجتماعية و غيرها من المشاكل خاصة في ظل العولمة.

يمشي بثبات نحو النجومية, يقرر خوض “مغامرته الرابية” ليصل إلى جمهوره و يبعث رسائله الهادفة. عالمه الفني المتمرد كون شخصية “عبدو” المتميزة و هو ذو 23 سنة, و يجعله مستعدا لدخول غمار الشهرة.

“عبدو” فنان الراب يغني ما يعانيه و ما يعيشه في وسطه و لكنه أيضا يعيش ما يغنيه و ما يكتبه بعيدا عن كل تقليد. يغلب على أعماله طابع الرفض و الوقوف ضد التيار. فهو دائم البحث عن ذاته و عن الفن بداخله, والفن يبقى دائما أسمى رسالة للتعبير و التواصل.

لغته حية و صادمة في كثير من الأحيان, تجعل المتلقي يتمعن في المعاني العميقة بدون الحاجة إلى تأويلها. ف “عبدو” كلمته تتسم بالوضوح و العمق, الشيء الذي يصعب الجمع بينهما.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)