بايدن و ترامب في المناظرة ..

بايدن و ترامب في المناظرة ..

 

 

 

توجه المرشحان الرئيسيان لرئاسة الولاية المتحدة للوقوف خلف منبريهما بمقر CNN بمدينة أتلانتا بولاية جورجيا من دون أن يتصافحا، في أول مناظرة تجمع بين الرئيس الحالي و الرئيس الأسبق في تاريخ البلاد.

 

و تبادل الرئيس الأميركي جو بايدن (81 عاما) وسلفه دونالد ترامب (78 عاما) الاتهامات في أول مناظرة بينهما قد تُشكّل منعطفا في انتخابات 2024 الرئاسية، في محاولة للتقدم في سباق تظهر استطلاعات الرأي منذ أشهر أنه متقارب تماما.

 

أبرز تصريحات الرئيس الأميركي والمرشح الديمقراطي جو بايدن :

ترامب كان أسوأ رئيس للولايات المتحدة.
حتى مايك بنس نائب ترامب لم يؤيده.
دور ترامب في الحدّ من إمكانية الإجهاض أمر فظيع.
أنت شخص مُدان.
حماس هي الطرف الوحيد الذي يريد استمرار الحرب في غزة.
ما زلنا نضغط لقبول حماس بخطة إنهاء الحرب في غزة.
أنقذنا إسرائيل، ونحن أكبر داعم لها في العالم.

 

و جائت أبرز تصريحات الرئيس السابق والمرشح الجمهوري دونالد ترامب، كالتالي:

أتقدم في كل استطلاعات الرأي.
التضخم يقتل بلادنا.
بايدن يترك الحدود مفتوحة لتدمير أميركا.
فوزي في الانتخابات سيكون الفرصة الأخيرة لإخراج أميركا من الوحل.
إسرائيل هي التي تريد استمرار الحرب.
سيتوجب عليّ النظر في ما إذا كنت سأدعم قيام دولة فلسطينية لتحقيق سلام دائم.
نقترب من الحرب العالمية الثالثة بسبب بايدن.

جدير بالذكر أن المناظرة جرت بدون جمهور لحساسية الصراع بين العجوزين ،و ذلك على خلفية الأحداث التي تلت فوز بايدن في السابق بالرئاسة و عدم استقبال ترامب له لتسليم السلطة، إضافة لاحداث الكابتال التي تسبب بها أنصار ترامب، حتى أن اختيار مدينة أتلانتا لاستقبال هذه المناظرة جاء لما تمثله هذه المدينة لدى الجمهور الأمريكي الذي يعتبرها رمز للحوار و الخطاب البناء عبر تاريخ الدمقراطية الامريكية.

 

و على الرغم من ذلك لم تنتظر المناظرة النارية كثيرا من الوقت حتى هوت لمستنقع التنابز بالألقاب والاتهامات بين عجوزين يكذّبان بعضهما البعض بطريقة غير مسبوقة وبدون جمهور.

 

الإعلام الأمريكي الذي تابع هذه المناظرة لساعات من التحليل مع الخبراء و السياسيين توافق على أن أداء بايدن بدى ضعيفا كما يبدو تائها ووجه كأنه ضائع ومتلعثم وصوته منخفض وأحيانا يسمع صوته متهدج. فيما ترامب يهاجم ويخترع أرقام ويدلس ويتجنب الإجابة عن التهم الجنائية المدان فيها وتحريض أنصاره اقتحام الكونغرس، كما أكثر من من مصطلحات الانتقام من الدولة العميقة ووزارة العدل إذا فازب بالرئاسة كما هدد وتوعد.
كما أنه يستمر، اي ترامب بكيل التهم بشكل مبالغ فيه وبشكل غير واقعي وعلمي.

 

الصورة الأكبر
رجلان عجوزان يتجادلان حول حكم العالم للسنوات القادمة. هناك آراء مختلفة حول قضايا المهاجرين والسياسة الخارجية والإجهاض، يناقشها احدهم عمره 80 ويواجه صعوبه في الكلام و اخر متهم بقضايا جنائية و كلاهما يدافع عن إسرائيل اكثر من الاسرائيلين انفسهم، وما كان لافتا أن لأول مره في تاريخ المناظرات بين مرشحي الرئاسه تكون عديمة اخلاق لدرجة أن بعض الوقت منها خصص لنجمات الافلام الاباحية.

 

 

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)