رئيس غوغل السابق يشكك في ماهية “الميتافيرس” : لا يوجد اتفاق عالمي على ماهيته 

هشام الحو

بدى الرئيس التنفيذي السابق لشركة Google إريك شميدت ، كالأشخاص الذين يغمضون أعينهم -ويخدشون رؤوسهم- عند تحليلهم ما بين الأسطر، خلال حضوره ملتقى آسبن للأفكار في أسبن، كولورادو بداية هذا الأسبوع .

نقل شميدت لامبالاته وقليلًا من إرتباكه الفطري عندما سئل كيف يمكن أن يؤثر التباين على العلاقات العالمية ؟ 

في إشارته إلى تغيير اسم Facebook إلى Meta في أكتوبر 2021 بقوله: “لا يوجد اتفاق حول ماهية meta “.

وأضاف ملياردير التكنولوجيا ، الذي بلغ صافي ثروته حاليًا 19.3 مليار دولار، إنه غير متأكد من مستقبل العوالم الرقمية، التي من الناحية النظرية، تمكن الناس فعليًا من اللعب والسفر والعمل والتسوق مع ممارسة الجنس ،التي تؤثر في الواقع على حياة الأشخاص العاديين يومًا بعد يوم.

إنه تصور مشترك: ما يقرب من ثلثي المشاركين في استطلاع قالوا إنهم لم يكونوا متأكدين تمامًا مما كانت عليه metaverse ، وقال %58 من المستجيبين إنهم لم يكونوا خائفين أو متحمسين بشأن هذا المفهوم.

لم يمنع ذلك الفاعلين العالميين مثل Disney و Coca-Cola و Gucci من ركوب  قطار metaverse ،

ففي مارس قدر بنك الاستثمار العالمي Citi أن قيمة metaverse يمكن أن تتراوح قيمتها بين 8 تريليون دولار و 13 تريليون دولار بحلول عام 2030. 

بعد أن أنفق مزيج من الشركات والمستثمرين أكثر من 500 مليون دولار على مبيعات العقارات metaverse رقم يمكن أن يتضاعف هذا العام.

وقالت جانين يوريو، الرئيس التنفيذي لشركة ميتافيرس العقارية والاستشارية ريبوبليك ريلم ، لشبكة سي إن بي سي في فبراير: “هناك مخاطر كبيرة ، ولكن من المحتمل أن تكون هناك مكاسب كبيرة”.

لكن شميدت يقول في ملتقى الفكر أنه إذا احتاج الناس أو الشركات أو الحكومات إلى امتلاك أرض افتراضية ، فسيكون ذلك بعيدًا في المستقبل.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)