ستة ملايين شاب بالهرم السكاني المغربي

الحو هشام

يعتبر الشباب في المغرب قاعدة مهمة في الهرم السكاني بالرجوع للاحصائيات المنجزة في الإحصاء العام للسكان ؛ قاعدة تعرف زيادة مهمة بحسب اخر نشرة للمندوبية السامية للتخطيط، اذ بلغ عدد الشباب الذي وصل سن البلوغ  5.9 مليون شاب تتراوح أعمارهم بين 15 و 24 عامًا ، أي ما يمثل% 16.2 من إجمالي السكان في عام 2021، 50.9٪ منهم ذكور و الباقي اناث، يقطن 59.9٪ بالمناطق الحضرية التي تمثل نقطة جدب لهذه الفئة ما يعني اتساع قاعدتهم مستقبلا بالمدن كما أن الفتيان منهم البالغ أعمارهم بين 15 و19 عامًا بلغوا نسبة %56.

 أكثر من 6 من كل 10 شباب أي (%64.6)، حاصلون على دبلوم متوسط ​​المستوى، و %20.6 دبلوم عالي المستوى و 14.8٪ ليس لديهم دبلوم أو شهادة.

و تضم منطقة الدار البيضاء-سطات ما يقرب من خمس الشباب المغربي الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 24 عامًا، تليها جهة مراكش-آسفي في المرتبة الثانية بنسبة %13.6، ثم الرباط-سلا-القنيطرة (%13.1) وفاس-مكناس (%12.2).

ويعتبر نشاط الشباب وتشغيلهم من أهم أولويات الأسر والحكومة وتطلعات الشباب.

 فمن بين 5.9 مليون شاب تتراوح أعمارهم بين 15 و 24 عامًا ، يعمل %16.3 (962،000) فقط ، و %7.6ياملون في إيجاد فرصة شغل، بينما %76.1خارج سوق العمل (4،478،000).  بإجمالي ثلاثة أرباع خارج سوق العمل، و(%75.5) منهم تلاميذ أو طلاب و %21.1 اختاروا الزواج و واجبات ربات البيوت.

 كما يتسم الشباب بانخفاض نسبتهم في  المشاركة في الحياة العملية حيث يبلغ معدل النشاط %23.9 مقارنة بالسكان ككل، حيث يصل هذا المعدل إلى% 45.3.

 ويبلغ معدل النشاط الشبابي %28.9 في الريف مقابل %20.6في المدن.

 وهي نسبة أعلى بثلاث مرات بين الشباب (%35.4) منها بين الشابات (%12.1).

 و على مدى السنوات الخمسة الماضية ، كان الانخفاض في معدل النشاط أكثر وضوحًا بين الشباب، وانخفض معدلهم بمقدار 4.3 نقطة مقارنة بـ 1.4 نقطة لجميع السكان في سن العمل ( فوق15 سنة ).

 و يظل العمال الشباب الناشطون حاضرين بشكل أكبر في انشطة “الزراعة والغابات والصيد ” بحصة %43.6 ، “الخدمات” (%32.8) و “الصناعة” (%12.9).

أما بخصوص العمالة بأجر فهي الحالة الأكثر شيوعًا بين العمال الشباب بحصة تبلغ %48.6.

 ولا تزال هذه الحالة أكثر تواترا بين الشابات العاملات من سكان المدن بحصة %86 مقابل %65.2بين نظرائهن من الرجال. 

 وفي الوقت نفسه ، يمثل العاملون لحسابهم الخاص %9.6 من الشباب العاملين ، و %11 بين الرجال و %4.1 بين النساء، يمثل مقدمو الرعاية منهم %37.3 من عمالة الشباب ، وبلغت الذروة %82.6 بين الشابات الريفيات النشطات.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)