fbpx
الأربعاء 28 فبراير 2024

في الاستثمار و عن استراتجية الجمل و وحيد القرن.

في الاستثمار و عن استراتجية الجمل و وحيد القرن.

 

شاع مصطلح “اليونيكورن”وحيد القرن الذي يشير لرواد الأعمال الذين يديرون شركات حديثة يتجاوز رأسمالها مليار وتعتمد على التمدد والنمو السريع.

كما كشفت الجائحة و ما تلاها من أحداث اقتصادية أن نموذج الشركة التي تعتمد على التمدد السريع معرضة لخسارة كبيرة إذا ما هز السوق كارثة غير متوقعة.لدرجة أن الابناك أضافت لعقود الالتزام بتسديد ديون استثناء حجة الكوارث لعدم السداد.

انطلاقا من هذا المعطى ضهرت عقلية الجمل بدلًا من اليونيكورن !

لماذا الجمل..! ؟
لكن ليست فكرة التاجر الأعرابي الذي باع الجمل بما حمل الجمل بما حمل !

هي اليوم فكرة رائد الأعمال -خزان أيتيكين- الذي عرض مؤخرا تصوره عن ريادة الأعمال بعقلية الجمل، والتي تتسم بالثبات بدلًا من النمو السريع، ولخصها في ثلاث نقاط مهمة:

1. تبنى مسارًا بطيئًا وثابتًا:
كن صبورا يقول أيتيكين ،”اعتبر نفسي محظوظًا بأنه لم يكن المال متوفرًا لدي بسهولة، مما جعلني أقود شركتي بتمهل، فقد كانت خطوات توسعي التجارية مدروسة بعناية.”

لذا لا تستعجل في التوسع !

2. كن استراتيجيًا لا انتهازيًا:

فكرة -أيتيكين- عن النجاح في مجال ريادة الأعمال تعتمد على التفكير بطريقة استراتيجية لا على محض التفاؤل وأنه فرصة يجب انتهازها حالًا، المخاطرة ضرورية لأي مشروع جديد، لكن ريادة الأعمال بدون تصور واضح لما سوف يهدف إليه المشروع تؤدي دائمًا إلى الفوضى.

مع التأكيد على أن هذا لا يعني أن التفكير الاستراتيجي يتنافى مع التفاؤل، أو أنك إذا خططت بشكل مدروس فهذا يعني التخلي عن آمالك وطموحاتك.

3. ركز على أهدافك:

بدلًا من الغوص في تفاصيل مثل المبيعات ومواعيد التسليم، ركز على الأهداف، إنها تذكرك بما هو مهم فعلًا في مشروعك.

سوف تنمو شركتك تلقائيًا متى ما اتخذت قرارات صغيرة صحيحة تتفق مع أهدافك.

من منظور أوسع..

دائمًا ما يتحدث رواد الأعمال الناجحون عن تجاربهم التجارية، لكن ماذا عن من فشلوا؟
من المهم دراسة النوعين، حتى يكون لديك تصور دقيق، عن ما هو مهم وغير مهم في ريادة الأعمال.

 

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)