fbpx
الخميس 29 فبراير 2024

ماكرون في مؤتمر ميونيخ للأمن: “نحن جاهزون لنزاع طويل الأمد” في أوكرانيا و”الوقت ليس للحوار” مع روسيا.

ماكرون في مؤتمر ميونيخ للأمن: “نحن جاهزون لنزاع طويل الأمد” في أوكرانيا و”الوقت ليس للحوار” مع روسيا.

 

 

إعلان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في مؤتمر أمني في ميونيخ أن الدول الغربية مستعدة لمواجهة “نزاع طويل الأمد” في أوكرانيا، حيث تتعرض البلاد لهجوم عسكري من قبل روسيا منذ ما يقرب من عام. وأشار ماكرون إلى أن “الوقت ليس مناسبًا للحوار” مع روسيا. من جهته، أكد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أن “لا بديل عن انتصار أوكرانيا”، مؤكدًا أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يحاول تمديد عدوانه عن طريق “التمويه.

وأفاد في مؤتمر ميونيخ الدولي للأمن، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم الجمعة أن بلاده مستعدة للتعامل مع “نزاع طويل الأمد” في أوكرانيا، وأنه لا يوجد مجال للحوار في الوقت الحالي مع روسيا.

وأضاف ايضا الرئيس الفرنسي ماكرون: “أقول ذلك ولا أتمنى أن يكون لدينا نزاع طويل الأمد، ولكن علينا أن نكون واقعيين فيما يتعلق بالتحديات التي نواجهها. علينا أن نتحلي بالصبر والتزام دائم لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة”.

وطالب الرئيس الفرنسي ماكرون الأوروبيين بضرورة “معاودة الاستثمار بشكل كبير” في مجال الدفاع، مشيراً إلى أن ذلك يأتي في إطار مواجهة “التحديات” التي تواجهها القارة. وأكد ماكرون في كلمته في مؤتمر ميونيخ الدولي للأمن أن “النداء الأول هو نداء لمعاودة الاستثمار بشكل كبير في مجال الدفاع، إذا كنا نريد السلام كأوروبيين”.

ويشارك الرئيس الفرنسي مع المستشار الألماني أولاف شولتس ونائبة الرئيس الأمريكي كاملا هاريس إلى جانب العديد من كبار المسؤولين في مؤتمر ميونيخ للأمن، وهو تجمع عالمي سنوي كبير يركز على الدفاع والدبلوماسية.

يشار إلى أن مؤتمر العام الماضي عُقد قبل أيام فقط من اندلاع الصراع الحالي. وفيما يتم تجميع القوات الروسية على الحدود الأوكرانية، حث الزعماء الغربيون في ميونيخ الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على عدم الاعتداء، وحذروا من آثار وخيمة إذا تم ذلك.

وسيواجه القادة في مؤتمر ميونيخ للأمن العواقب الوخيمة لقرار بوتين تجاهل مناشداتهم وإطلاق الحرب التي أودت بحياة الآلاف وأجبرت الملايين على الفرار، والتي تعد أكثر الصراعات تدميراً في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.

قدم الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي خلال مداخلته عبر الفيديو في مؤتمر ميونيخ الدولي للأمن، نداءًا للتحرك بسرعة لإنهاء الصراع الذي يشهده بلده. وأشار إلى ضرورة التسارع في إبرام الاتفاقات وتعزيز الإمدادات لدعم الجيش الأوكراني، واتخاذ القرارات اللازمة للحد من القدرة الروسية. وأكد على أن الحياة تعتمد على السرعة في هذه المسألة، وأن النصر لأوكرانيا هو الخيار الوحيد، مع الحرص على ضمان عضوية أوكرانيا في الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي.

أعرب الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، عن قلقه من استمرار العدوان الروسي على بلاده ووجه انتقادات حادة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين. وفي مداخلة عبر الفيديو أمام مؤتمر ميونيخ الدولي للأمن، دعا زيلينسكي إلى السرعة في تأمين الإمدادات العسكرية لأوكرانيا واتخاذ الإجراأت اللازمة للحد من القدرة الروسية، وأكد أنه لا يوجد بديل عن الانتصار في الصراع الحالي، مشيراً إلى أن الرئيس الروسي يحاول كسب الوقت في عدوانه والمراهنة على تعب الأطراف، وأنه ينوي مواصلة هجماته في اتجاه دول أخرى في الكتلة السوفيتية السابقة.

 

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)