مجموعة السبع تتعهد بدعم أوكرانيا وتطالب روسيا بفك الحصار عن الموانئ

أصدر قادة مجموعة الدول السبع بيانا، الاثنين، تعهدوا فيه بالوقوف إلى جانب أوكرانيا “مهما استغرق الأمر” من خلال زيادة العقوبات على روسيا ودعم الالتزامات الأمنية لكييف في أي تسوية بعد الحرب.

وصدر البيان في اليوم الثاني للقمة المنعقدة في قلعة في جبال الألب البافارية، بعد وقت قصير من الكلمة التي وجهها الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي لقادة مجموعة السبع بشأن الحرب

وطلبت البيان من روسيا، الاثنين، السماح بخروج شحنات الحبوب من أوكرانيا لتجنب تفاقم أزمة الغذاء العالمية.

وقال قادة دول مجموعة السبع في البيان المشترك: “ندعو روسيا بشكل عاجل إلى وقف هجماتها على المنشآت الزراعية والنقل من دون قيد أو شرط، والسماح بمرور شحنات الحبوب من موانئ أوكرانيا على البحر الأسود”.

وتعهدت مجموعة السبع تقديم دعم متواصل لأوكرانيا في مواجهة الهجوم الروسي، وقالت في بيان “سنواصل تقديم الدعم المالي والإنساني والعسكري والدبلوماسي لأوكرانيا والوقوف بجانبها طالما لزم الأمر”.

وأعربت المجموعة عن “قلقها العميق” بشأن تسليم بيلاروس صواريخ روسية ذات قدرة نووية.

وقال قادة مجموعة السبع إنهم سيواصلون تنسيق الجهود لتلبية الاحتياجات العسكرية العاجلة لأوكرانيا وأبدوا استعدادهم للعمل مع الدول والمؤسسات المهتمة بشأن الالتزامات الأمنية الدائمة.

وكان الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي حضّ قادة دول مجموعة السبع الاثنين على “بذل أقصى الجهود” لإنهاء الحرب في بلاده قبل نهاية العام.

وأشارت مصادر إلى أن زيلينسكي، الذي تحدث عبر الفيديو خلال اليوم الثاني من قمة مجموعة السبع، “كانت لديه رسالة قوية جدا قائلا إنه يتعين علينا بذل قصارى جهدنا لمحاولة إنهاء هذه الحرب قبل نهاية العام”. ودعا قادة الدول السبع إلى “تشديد العقوبات” على موسكو.

وقال مسؤول كبير في البيت الأبيض إن دول مجموعة السبع ستشدد الخناق على الاقتصاد الروسي من خلال وضع “آلية تحديد سقف لسعر النفط الروسي على مستوى العالم”، بحسب فرانس برس.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)