محكمة الناظور تؤجل النظر في الملف للمرة الثانية قضية اقتحام معبر مليلية

صلاح الدين السنهوري

أجلت المحكمة الابتدائية بالناظور، يومه الثلاثاء 12 يوليوز، النظر في ملف المهاجرين السودانيين المشاركين في عملية الاقتحام الجماعي لمعبر مليلية.

والجلسة الثانية التي تم تأجيلها، حسب ما أكده دفاع المتابعين في تصريح خاص، بسبب عدم جهوزية الملف وغياب فريق الدفاع.

ويمثل أمام ابتدائية الناظور، 36 مهاجرا غير نظامي، ممن شاركوا في عملية الاقتحام الجماعي لمعبر مليلية، والتي خلفت ضحايا في صفوف القوات العمومية، وكذلك في صفوف المهاجرين.

وحسب المعطيات ان أغلب الموقوفين من جنسية سودانية، دخلوا التراب المغربي عن طريق الحدود الجزائرية عبر وجدة، خلال فترات مختلفة، أبرزها خلال شهر غشت من العام الماضي.

ووجهت للموقوفين تهم تتعلق بـ”الانضمام إلى عصابة وجدت لتسهيل خروج أجانب من التراب الوطني، والعصيان، وتعنيف موظفين عموميين، وإضرام النار في الغابة، واحتجاز موظف عمومي، والتجمهر المسلح”.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)