الأربعاء 7 ديسمبر 2022

محمد السادس : توجهنا يرتكز على منظور متكامل.. تتحمل السلطات و المنتخبين مسؤولية الاشراف على تنزيل مشاريعه

محمد السادس : توجهنا يرتكز على منظور متكامل.. تتحمل السلطات و المنتخبين مسؤولية الاشراف على تنزيل مشاريعه

 

في إطار استكمال المملكة المغربية الشريفة لجهودها باستكمال وحدة أراضيها، وترسيخا لنهج مبدع المسيرة الخضراء المظفرة المغفور له الحسن الثاني طيب الله تراه في الحفاظ على سلم المنطقة و مواصلة البناء و تعميم الرخاء على كافة مكونات الشعب المغربي وشعوب المنطقة.

وجه العاهل المغربي محمد السادس خطابا ساميا للشعب بمناسبة الذكرى الـ27 للمسيرة الخضراء و التي تتزامن هذه السنة مع مرحلة حاسمة، في مسار ترسيخ مغربية الصحراء، بعد اعتراف القوى الدولية بجدية المغرب تجاه ملف الصحراء ،و قطع الطريق على المزايدات و عدم الوضوح لبعض الأطراف التاريخية الفاعلة في النزاع المفتعل ،بعد الخطاب التاريخي الذي أكد فيه عاهل البلاد على أن القضية هي النظارات التي نرى بها تقييم علاقاتنا الخارجية مع البلدان الصديقة .

أكد جلالته مرة أخرى بخطابه السامي على خلود ملحمة المسيرة الخضراء التي مكنت من تحرير الأرض، وعلى أن المسيرات التي يقودها متواصلة، و تهدف إلى تكريم المواطن المغربي، خاصة في هذه المناطق العزيزة.

و قال جلالته بهذه المناسبة العزيزة على كل مغربي : “إن توجهنا في الدفاع عن مغربية الصحراء، يرتكز على منظور متكامل، يجمع بين العمل السياسي والدبلوماسي، والنهوض بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية والبشرية للمنطقة.”

مظيفا جلالته بهذا الإطار الخاص، للبرنامج التنموي الخاص بالأقاليم الجنوبية، الذي تم توقيعه تحت رئاسة جلالته، في العيون في نونبر 2015 ، والداخلة في فبراير 2016.”
بغلاف مالي تجاوز 77 مليار درهم، بهدف إطلاق دينامية اقتصادية واجتماعية حقيقية، وخلق فرص الشغل والاستثمار، وتمكين المنطقة من البنيات التحتية والمرافق الضرورية.

مؤكدا جلالته على تحمل السلطات المحلية والمنتخبة، مسؤولية الإشراف على تنزيل مشاريعه.

 

شارك المقال
  • تم النسخ
%d مدونون معجبون بهذه:
التخطي إلى شريط الأدوات