fbpx
الإثنين 24 يونيو 2024

مزراوي: “قنينة ماء” هي سبب استبعادي من الأسود

أوضح الدولي المغربي، نصير مزراوي، لاعب نادي أجاكس أمستردام الهولندي، السبب الرئيسي في الخلاف بينه وبين الناخب الوطني وحيد خاليلوزيتش، والذي أبعده عن المنتخب الوطني خلال الفترة الأخيرة.

وصرح مزراوي لوسائل إعلام هولندية: “خلال السنة الماضية، كان هناك تجمع إعدادي للمنتخب الوطني الأول، ولم يُرخص لي أجاكس بالذهاب، لكن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، رتبت كل شيء باحترافية، ليتم بعدها السماح لي بالالتحاق بالتجمع، وعندما وصلت إلى المغرب وجدت المدرب قلقاً بعض الشيء”.

وتابع مزراوي : “عندما بدأنا التداريب الجماعية، كان الجو حاراً، وقد منحنا المدرب استراحة لشرب الماء، لكن في وقت معين لم أعد في حاجة إلى الشرب، لأنني لم أعد أشعر بالعطش حينها، وهو ما لاحظه خاليلوزيتش”.

واسترسل نجم أياكس: “جاء عندي الناخب الوطني وقال لي أنه من المفروض أن أشرب الماء، وقد أخبرته أنني لا أشعر بالعطش، غير أنه أراد إجباري على ذلك، وهو ما أراه أمراً غريباً”.

كما أوضح مزراوي أن العميد غانم سايس تدخل لتهدئة الأوضاع، وقدم له قنينة ماء، مضيفاً: “فتحتها ثم أغلقتها ورميتها بعيداً، لأتفاجأ بالمدرب يتدخل ويمنعني من مواصلة الحصة التدريبية، وهنا كانت بداية هذا الخلاف الذي جعلني بعيدا عن المنتخب”.

واختتم مزراوي حديثه قائلاً: “لقد توترت العلاقة بيني وبين خاليلوزيتش، وقلت له جئت بعد ثلاثة أو أربعة أيام ثم حرمتني من أول حصة، فماذا أفعل هنا؟ كنت واضحا معه، وهو الأمر الذي لم يرقه ربما، ومنذ تلك اللحظة لم يتم استدعائي مرة أخرى”.

تصريحات مزراوي تأتي ساعات قليلة بعد تصريحات زميله السابق في أياكس ومواطنه حكيم زياش، حيث يعيش اللاعبان معا فترة “برود” في العلاقة مع خاليلوزيتش، وهو ما يجعلهم خارج مفكرة المدرب حتى الآن.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)