fbpx
الثلاثاء 28 مايو 2024

نيجيريا تتفوق على الجزائر وليبيا في إنتاج النفط لشتنبر 2023

نيجيريا تتفوق على الجزائر وليبيا في إنتاج النفط لشتنبر 2023

 

 

 

 

قدمت نيجيريا كمية مذهلة تبلغ 1.35 مليون برميل يوميًا، متجاوزة بذلك كل من الجزائر وليبيا، بواقع 950,000 و1.15 مليون برميل يوميًا على التوالي” في شهر شتنبر 2023.

 

تشهد القارة الإفريقية تغيير ملحوظ في مجال إنتاج النفط الخام، وفقًا لتحليلات حديثة من تقارير منظمة أوبك (منظمة الدول المصدرة للنفط) ووكالة الطاقة الدولية (AIE)، استعادت نيجيريا مكانتها كأكبر منتج للنفط في إفريقيا بحلول شهر سبتمبر لسنة 2023، كما لا يمكن تجاهل هذه  العودة إلى الصدارة.

بالمقابل، إن الكمية الكبيرة التي قدمتها نيجيريا والتي تبلغ 1.35 مليون برميل يوميًا خلال شهر شتنبر من نفس السنة،  بالإضافة إلى صعودها الصاروخي في إنتاج النفط جعله يعرف ارتفاعًا كبيرا في السوق العالمي، حيث بلغ 101.6 مليون برميل يوميًا.

يُرجى ملاحظة أن هذا التقدم يُعزى إلى حد كبير لزيادة الإنتاج  لدى نيجيريا و كازاخستان،  مع العلم أن نيجيريا لم تستغل كل إمكانياتها حتى الآن، لأنها لم تصل إلى حصتها التي حددتها منظمة أوبك، إذ انخفضت إلى أقل من 39 ألف برميل يوميا من الحصة المخصصة لها.

اللاعبين الكبار الآخرين

سلطت وكالة الطاقة الدولية، التي يعتبر تقريرها عن سوق النفط أحد أكثر مصادر المعلومات الموثوقة على مستوى العالم، تسلط الضوء على اللاعبين الرئيسيين الآخرين في سوق النفط. على سبيل المثال أنتجت المملكة العربية السعودية،9.03 مليون برميل يوميا، تليها روسيا بـ 9.47 مليون برميل يوميا. ورغم تحقيق هذه الأرقام المثيرة للإعجاب، تجدر الإشارة إلى أن إجمالي إنتاج أوبك+ قد يشهد انخفاضًا في عام 2023.

لا تزال التوترات الجيوسياسية تلعب دورًا رئيسيًا في عالم النفط. وكان الهجوم المفاجئ الذي شنته حماس على إسرائيل في أكتوبر 2023 السبب الأول في تقلب الأسواق، بحيث ارتفع السعر الإضافي   للبرميل مابين 3 إلى 4 دولارات لما  فتحت الأسواق. ولو أن هذه الأزمة يكن لها تأثير مباشر على العرض، إلا أنها أبقت الأسواق في وضع محفوف بالمخاطر مع توجيه كل الأنظار لمراقبة التطورات.

وفي النهاية، يظل سوق النفط واحدًا من أكثر الأسواق تقلبًا وتعقيدًا، متأثرًا بمجموعة من العوامل بدءًا من التوترات الجيوسياسية وصولًا إلى القرارات التي تتخذها المنظمات النفطية الكبيرة. في حين تستمتع نيجيريا بمركزها المستعاد كزعيم أفريقي، و تظل صناعة النفط بصفة عامة في حالة تأهب، متوقعة لمعظم التطورات القادمة التي قد تقلب التوازن الهش.

 

 

 

 

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)