نيويورك…طعن الكاتب البريطاني سلمان رشدي أمام الكاميرات…

ياسين لفداوي

الكاتب البريطاني سلمان رشدي يتعرض إلى عملية طعن في عنقه خلال إحدى المناسبات في مدينة نيويورك الأمريكية ، تسببت في ابقائه  على أجهزة التنفس الاصطناعي، إذ هاجمه شاب يدعى “هادي مطر ” من أصول لبنانية من بلدة يارون، يبلغ 24 سنة و يقيم بنيوجرسي، عثر لديه على رخصة قيادة مزورة و بعد معاينة موقع الفايسبوك الخاص بالشاب “مطر”  لوحظ تواجد صور “قاسم سليماني” “الخميني”و “حسن نصر الله” و أضافت التحقيقات أن “مطر” سبق و نشر مواد تدعم النظام الإيراني، عملية طعن الكاتب البريطاني الهندي سلمان رشدي خلفت جدلا واسعا في مختلف منصات التواصل الاجتماعي. 

 فمن هو سلمان رشدي ؟

السير احمد  سلمان رشدي ولد في الهند في عام 1947،  تلقى تعليمه في جامعة كامبريدج حصل على درجة الماجستير في التاريخ عام 1968، و بدأ الكتابة عام 1975، احدثت روايته “الآيات الشيطانية”التي صدرت عام 1988 جدلا كبيرا بين المسلمين حول العالم، و أثارت غضب الجالية المسلمة في بريطانيا و تطور الأمر إلى حدوث  تظاهرات امتدت إلى باكستان في يناير 1989. 

و في نفس السنة أصدر المرشد الإيراني الراحل”  آية الله الخميني” فتوى تهدر دم رشدي, توارى رشدي عن الأنظار و تابع نشر كتاباته،  ووفرت له الشرطة البريطانية الحماية في مكان مجهول وبات ينتقل حاملا اسما مستعارا “جوزيف انطوان”.

بعد عودته إلى الحياة العامة نشر رشدي روايتيه “الأرض التي تحت قدميها” (1999) و الغضب(2001). 

فهل تكون كتاباته هي الدافع وراء الواقعة ؟

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)