fbpx
الأحد 14 أبريل 2024

وصول القافلة العسكرية الفرنسية الأولى من النيجر إلى تشاد

وصول القافلة العسكرية الفرنسية الأولى من النيجر إلى تشاد

 

 

وصلت موكبٌ عسكري فرنسي قادم من النيجر إلى وجهتها في تشاد دون وقوع أي حادث كبير، مما يمثل خطوة هامة ضمن إطار عمليات نشر القوات الفرنسية في المنطقة. وصل الجنود الفرنسيين الأوائل الذين غادروا قواعدهم في النيجر إلى العاصمة التشادية، نجامينا، بعد رحلة استمرت تسعة أيام، وفقًا للمتحدث باسم القيادة الفرنسية.

 

وأوضح العقيد بيير غوديليير أن هذا الموكب تمكن من مغادرة النيجر بأمان وبالتنسيق مع القوات النيجيرية، مؤكدًا بذلك التعاون بين القوات الفرنسية والسلطات المحلية في المنطقة. ساهم هذا التعاون في ضمان عبور سلس إلى تشاد المجاور. يجدر بالذكر أنه خلال الأيام القادمة، من المقرر تنفيذ رحلات جوية لإعادة القوات الفرنسية إلى فرنسا، مما يمثل مرحلة لاحقة في عملية إعادة نشر القوات العسكرية الفرنسية في المنطقة.

 

 

ويأتي ذلك على خلفية الجهود المتواصلة التي تبذلها فرنسا للحفاظ على وجودها العسكري ومساهمتها في الأمن الإقليمي، لا سيما في منطقة الساحل. لعدة أشهر، كان التوتر واضحا بين فرنسا ومستعمرتها السابقة النيجر، خاصة بعد الانقلاب الذي أطاح بالرئيس المنتخب ديمقراطيا محمد بازوم. نفس الأجواء في دول غرب أفريقيا الأخرى مثل مالي وبوركينا فاسو.

 

 

 

 

 

 

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)