fbpx
الإثنين 24 يونيو 2024

ولاية أمريكية تعيد الضرب إلى المدارس

هشام الحو

“إذا استنفدت كل وسائل التأديب، يسمح للمدرسين بضرب الطلاب بالعصا.”

أعلن ناظر المدارس بولاية ميزوري عن صدور القرار بإعادة الضرب للمدارس بعد مطالبة العديد من الآباء بعقاب لأبنائهم أشد من الإيقاف فقط.

لكن قبل ذلك يجب أن يوافق ولي الأمر على معاقبة ابنه بالضرب في أول الأمر. وبعد الموافقة يسمح للمعلم باستخدام ضرب غير مُبرح على الطلاب، أي بدون “احتمال للإصابة أو الأذى الجسدي”.

كما أنه يجب أن يكون هناك شاهد على الضرب (كايام الفلقة بالمسيد) ، ويجب أن يُعلم المعلم المشرف عن سبب تطبيق هذا العقاب.

و يبقى العقاب الجسدي مسموح في 19 ولاية أمريكية . السبب هو أن المحكمة العليا الأمريكية قضت في 1977 بأن المعاقبة الجسدية متوافقة مع الدستور بشكل عام، ويمكن لكل ولاية أن تقرر ما هو أنسب لها.

تقول الارقام أن 69000 طالبًا في أمريكا تم معاقبتهم جسديًا في السنة الدراسية 2017/2018

بالمقابل هناك الكثير من المعارضين لعقوبة الضرب، وأشهرهم أكاديمية أطباء الأطفال الأمريكية، وجمعية أطباء النفس الأمريكيين. بحسب رأيهم: العقاب الجسدي غير فعال ويمكن أن يتسبب بصدمة نفسية. كما أن بعض البيانات تقول أن العقاب الجسدي يتم تطبيقه بشكل غير عادل: حيث أن الأطفال ذوي البشرة السمراء  و الفقراء وذوي الاحتياجات الخاصة يتم معاقبتهم بالضرب أكثر من زملائهم.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)