الأمم المتحدة.. تسهل صادرات الحبوب والأسمدة

أعلنت الأمم المتحدة، يومه الثلاثاء، أنها أجرت “محادثات بنّاءة” مع موسكو لتسهيل صادرات الحبوب والأسمدة الروسية إلى الأسواق العالمية، فيما أعربت الولايات المتحدة عن دعمها للجهود الأممية لتسهيل تصدير الحبوب الأوكرانية.

جاء ذلك في مؤتمرين صحفيين منفصلين بمقر المنظمة الدولية عقدهما المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك والمندوبة الأمريكية لدى المنظمة ليندا توماس غرينفيلد.

ومنذ 24 فبراير الماضي، تشن روسيا هجوما عسكريا في جارتها أوكرانيا، ما أضر خاصةً بقطاع الغذاء في العالم لكون البلدين من الموردين الرئيسيين للحبوب، ولاسيما القمح.

وكشف دوجاريك أن الأمينة العامة لمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد) ريبيكا غرينسبان التقت في موسكو مساء الإثنين النائب الأول لرئيس الوزراء الروسي أندريه بيلوسوف، بناءً على طلب ونيابة عن الأمين العام للمنظمة الدولية أنطونيو غوتيريش.

وأوضح أن الهدف من الاجتماع “كان بحث سبل تسهيل وصول الحبوب والأسمدة الروسية إلى الأسواق العالمية لمعالجة انعدام الأمن الغذائي العالمي المتزايد”.

وأضاف أن “غرينسبان أجرت مباحثات بنّاءة مع النائب الأول لرئيس الوزراء أندريه بيلوسوف، وهي في واشنطن اليوم للقاء مسؤولين أمريكيين”.فيما قالت المندوية الأمريكية لدى الأمم المتحدة لصحفيين إن “الولايات المتحدة تدعم بشدة جهود الأمم المتحدة للتوسط في صفقة مع روسيا للسماح بتصدير الحبوب من أوكرانيا”.

هذا، وأعربت عن استعداد واشنطن لـ”تقديم خطابات طمأنة للشركات التي قد تشعر بالتوتر بشأن التعامل مع روسيا بسبب العقوبات المفروضة عليها”.وزادت بأن “روسيا قادرة علي إخراج نفطها الذي يخضع للعقوبات (على خلفية الحرب)، ولذلك يجب أن يكون الروس قادرين على إخراج الحبوب التي لا تخضع لأي عقوبات”

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)