سيارة من النوع الرفيع تابعة للجماعة ضمن محجوزات وكر للدعارة 

سيارة من النوع الرفيع تابعة للجماعة ضمن محجوزات وكر للدعارة

 

 

 

على الرغم من تعميم دورية وجهها وزير الداخلية عبد الواحد الفتيت إلى ولاة الجهات وعمال العمالات وعمالات المقاطعات وأقاليم المملكة، و الزامية التزام الجماعات الترابية بقواعد محددة لاستخدام سيارات المصلحة، إلا أن سيارات المصلحة لدى الجماعات لا زالت تعتبر عند البعض وسيلة لقضاء الاغراض الشخصية لدى بعض المستشارين المدللين .

 

و على الرغم من وضوح مراسلات الوزير في هذا الشأن، و التي تنص بمجملها على التزام القواعد للاستخدام الإداري فقط، حيث ينحصر استخدام سيارات المصلحة في الأغراض الإدارية الرسمية حصريا، مع منع استخدامها لأي غرض شخصي أو غير رسمي.

 

أثارت واقعة مداهمة ڤيلا معدة كوكر للدعارة، مجدداً، النقاش حول جولان سيارات الجماعات خارج أوقات الخدمة، حيث حُجزت نهاية الأسبوع، سيارة تابعة لجماعة حربيل مع مجموعة كبيرة من الدراجات النارية الى جانب مجموعة من السيارات، من ضمنها السيارة المعلومة من نوع “هيونداي” المخصصة لأحد اعضاء المكتب المسير لجماعة حربيل، لينتقل الجدل هذه المرة من استعمال سيارات الدولة خارج أوقات العمل إلى تعطيل بعض المسؤولين لصلاحياتهم في التصدي لهدر المال العام و ممارسة رقابتهم على الترامي على أملاك المدينة.

 

 

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)