عادات تبدو صحية لكنها تزيد من دهون البطن

زينب خفيف 

 زيادة وزن الجسم في منطقة البطن والخصر على وجه الخصوص، تنتج عن تضخم في حجم الخلايا الدهنية على البطن، فدهون البطن أو السمنة البطنية ، كلها مسميات مرتبطة بزيادة الوزن  وتكون غالباً نتيجة الإسراف في تناول الطعام والشراب بشكل زائد على حاجة الجسم.

فهي لا تقتصر على الطبقة الإضافية المبطنة التي تقع تحت الجلد مباشرٍة “دهون تحت الجلد”، فهي تتضمن أيضاً الدهون الحشوية المُعبأة بين الأعضاء الداخلية أو داخل التجويف البريتوني.

تتكون الدهون الحشوية من عدة مستودعات دهنية بما في ذلك الدهون المساريقية، الأنسجة الدهنية البربخية البيضاء والدهون المحيطة بالكلية، وتُعرف زيادة الدهون الحشوية بالسُمنة الرمزية أو بطن الوعاء ” الكرش”، أو البطن على شكل تفاحة على عكس شكل البطن الشبيه بحبة الكمثرى والتي تترسب فيها الدهون في الوركين والأرداف.

والجدير بالذكر  ، أن الدهون لها علاقة   وطيدة بينها وبين أمراض القلب، و الأوعية  الدموية، مرض السكري واضطراب شحوم الدم.

  وأيضا العلاقة الوثيقة بين دهون البطن والخصر ومرض السكري من النوع الثاني. فضلاً عن ذلك، فالسُمنة المرتبطة بمنطقة البطن ذات علاقة وثيقة بالاختلالات الأيضية وأمراض القلب والأوعية بشكل أكثرمن السُمنة العامة.

وعلى الرغم من أنه تم اكتشاف تقنيات التصوير الثاقبة والقوية ، والتي من شأنها تحقيق المزيد من التقدم في فهم المخاطر الصحية الناتجة عن تراكم الدهون في الجسم مثل التصوير المقطعى والتصوير بالرنين المغناطيسيّ، والتي مكّنت الأطباء من تصنيف كُتل الأنسجة الدهنية الواقعة في منطقة البطن حسب وجودها داخل البطن أو تراكمها تحت الجلد.

إلا أن العادات غير الصحية المتبعة من قبل النساء والفتيات من دون استثناء، ستظل العدو الخفي والوحش المفترس .  فاالأنظمة الصحية المنتشرة عبر النت ومواقع التواصل الإجتماعي حيرت الكثيرات، بل سيطرت على عقولهن وباتت الحميات القاسية علامة تجارية تلهث ورائها الكثيرات من دون وعي بمخاطرها على الصحة العامة.

 فهناك عادات تبدو صحية لكنها تزيد من دهون البطن على وجه الخصوص، ما يجعل الكثيرات يفقدن حماسهن لاستكمال مسيرة الحصول على الجسم الصحي والقوام الرشيق.

لذا تنصح بضرورة تجنب 5 عادات تبدو صحية أثناء إنقاص الوزن، لكنها تُزيد من دهون البطن، على النحو التالي:

ممارسة التمارين الرياضية يومياً

التمارين الرياضية اليومية لا تترك أي وقت لإصلاح التآكل والتلف الذي يحدث للجسم أثناء التمرين، لذا عليك عزيزتي إعطاء جسمك وقتاً للراحة والتعافي. كما يُفضل ممارسة التمارين 3 مرات في الأسبوع فقط وخصوصاً التمارين المخصصة للتخلص من دهون البطن أثناء تخسيس وزنك.

الاعتماد على الأطعمة القليلة الدسم والخالية من السكر

على الرغم من أن الأطعمة القليلة الدسم والخالية من السكر قد تُشكل خياراً صحياً يساعد على إنقاص وزنك، إلا أن هذه الأطعمة قد تحوي مواد حافظة ومحليات صناعية تُزيد من دهون البطن، وقد تُحبط محاولاتك لفقدان الوزن بشكل صحي وسليم.

تجنب تناول صفار البيض

تقوم بعض النساء أو الفتيات بإزالة صفار البيض للتخلص من الدهون الموجودة في البيض، ومع ذلك، فإن هذا يحرمهن أيضاً من حُصولهن على أحد الفيتامينات والكولين المفيد لأجسامهن خلال التخلص من دهون البطن تحديداً، علماً أن زيادة الوزن مرتبطة بنقص فيتامين د في الجسم، وصفار البيض غني بهذا الفتيامين، لذا يعتبر مفيد جداً للجسم خلال تنحيف الجسم.

الإفراط في النوم

تجاوز فترة النوم مِثلها كمِثل قلة النوم، كلاهما يؤثران على عملية التمثيل الغذائي المهمة لحرق دهون البطن وتحسين الحالة الصحية بشكل عام.

ممارسة الرياضة المسائية

تعزز التمارين الرياضية الصباحية عملية التمثيل الغذائي بطريقة أفضل بكثير من التمارين الرياضية المسائية، لذا يجب تنظيم يومك وممارسة تمارينك في الصباح، لمنح جسمك اللياقة والطاقة اللازمة، كذلك لمساعدتك على التخلص من دهون البطن بشكل طبيعي وصحي.

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)