عبد الحق الخيام إلى دار البقاء

الرباط – المنظور بريس

رحل إلى دار البقاء، فجر الثلاثاء بمدينة الدار البيضاء، عبد الحق خيام، المدير السابق “للمكتب المركزي للأبحاث القضائية” المعروف اختصارا بالبسيج، متأثراً بمعاناته مع مرض عضال.

عُرف الخيام (64 عاماً) في مجال مكافحة الإرهاب بالمغرب و خارجه، كما كان فاعلاً رئيسياً في مجال التعاون الأمني الذي يربط المغرب بحلفائه الأجانب، ولاسيما الدول الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية.

ونعت المديرية العامة للأمن الوطني والمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني (ديستي) والي الأمن عبد الحق خيام، الذي شغل منصب مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية منذ إحداثه سنة 2015 وإلى غاية سنة 2020 عندما خلفه الشرقاوي حبوب.

و كان المرحوم قيد حياته يتصف بجودة قيم إنسانية عالية وسط فريقه من العمل،كما أعطى للمغرب إشعاعا دوليا بالمجال الأمني خاصة بأوربا حيث افشل مكتبه مجموعة من المحاولات الإرهابية خاصة ببلجيكا و فرنسا،

التي تربطها بالمغرب شراكات أمنية ،

في احدى لقاءاته مع القنوات الدولية قالت له مذيعة بي بي سي لا تحدثني عن مسارك المهني ،يكفيني أن كبريات الصحف الأوربية تصفك باحسن شرطي في محاربة الارهاب،

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)