هل فعلاً الصوم المتقطع ناجع من أجل التخلص من الكرش؟

أجرى باحثون من الصين دراسة نشرت في مجلة Cell Reports Medicine في 22 أكتوبر الماضي. و عرفت الدراسة مشاركين تم اعطاوهم 3 خيارات في الحمية كالاتي : - 44 شخصا من المشاركين اختاروا تناول الطعام المقيّد بالوقت، أي الصيام المتقطع. - 47 مشاركا اتبعوا نظامًا غذائيًا منخفض الكربوهيدرات - 44 مشاركًا اتبعوا نظاما يمزج الصيام المتقطع بخفض الكربوهيدرات. وطلب ممن يتبعون الصيام المتقطع تناول الطعام كل 8 ساعات، واستمرت إما من 8 صباحا حتى 4 مساء، أو من 12 ظهرا حتى 8 مساء.

هل فعلاً الصوم المتقطع ناجع من أجل التخلص من الكرش؟

 

أجرى باحثون من الصين دراسة نشرت في مجلة Cell Reports Medicine في 22 أكتوبر الماضي.
و عرفت الدراسة مشاركين تم اعطاوهم 3 خيارات في الحمية كالاتي :
– 44 شخصا من المشاركين اختاروا تناول الطعام المقيّد بالوقت، أي الصيام المتقطع.
– 47 مشاركا اتبعوا نظامًا غذائيًا منخفض الكربوهيدرات
– 44 مشاركًا اتبعوا نظاما يمزج الصيام المتقطع بخفض الكربوهيدرات.
وطلب ممن يتبعون الصيام المتقطع تناول الطعام كل 8 ساعات، واستمرت إما من 8 صباحا حتى 4 مساء، أو من 12 ظهرا حتى 8 مساء.
بعد فترة 3 أشهر، أظهرت النتائج أن عادات الأكل الثلاث يمكن أن تؤدي إلى فقدان الوزن. ومع ذلك، فإن تناول الطعام المقيد بالوقت فقط، أي الصيام المتقطع، على وجه التحديد أدى إلى فقدان المشاركين للدهون الحشوية في البطن، أي الكرش.
و في هذا السياق, قالت لوري ووكر، أخصائية التغذية، لموقع Eat This Not That : “أعتقد أن هذه أخبار جيدة للذين يعانون من السمنة أو متلازمة التمثيل الغذائي.. يبدو أن كلا من النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات وجدول الأكل المقيّد بالوقت علاجان فعالان لفقدان الوزن، لذلك يجدر تجربة كليهما لمعرفة أيهما أفضل بالنسبة لك.”

 

شارك المقال
  • تم النسخ
تعليقات ( 0 )

اترك تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية)